يحكي تشارلي مُنجر (٩٧ سنة) قصتين عن موزارت، الأولى:

جاء شخص إليه وسأله: أريد أن أكتب نُوتات موسيقية، ماذا عليَ أن أفعل؟ رد عليه الملحن «كم عمرك؟» قال له: ثلاث وعشرون سنة. أخبره أنه ما زال صغيرًا على كتابة النوتات. تعجّب السائل وأردف بتعليق: «لكن أنت تكتب نوتات موسيقية منذ كان عمرك عشر سنوات!» قال نعم، لأني لم أكن أسأل الكِبار كيف أبدأ بكتابة نوتة موسيقية.

الثانية:

نفس الشخص الذي ملأ السمع والبصر بألحانه الخالدة، كان قد عاش حياة شديدة البؤس ومات صغيرًا في السن. وعندما تأمل مُنجر سيرته، وجد أن هناك أمرين كان من الممكن أن يتجنبهما الملحن ليعيش حياة كريمة؛ الأول: ألا يعيش حياةً باذخة (يصرف كل ما في حوزته) لأن هذا السلوك سيقود إلى الأمر الثاني وهو: أنك عندما تعتاد على ذلك، سيقودك هذا السلوك إلى نشوء الغيرة من الآخرين والاستياء من حالك. هذه الأمرين تقود إلى حياة بائسة.. وقد تموت صغيرًا (كما يعلّق مُنجر).