أو مايسمى “Beginners luck” ، ماهو إلا رسالة مبسطة لإلهام البدايات.
رسالة مفادها بأن الحظ يأتيك أولاً ، لتكمله بصنع القدر.
وعندما نشعر بأننا وجدنا تلك الضالة ، نرسم عدة خطواط للمستقبل متكئين على تلك اللحظة التي صادفها الحظ.
قدرك بك ومنك بعد الله … والحظ هو كلمة السر !