(١) ” آني داونز … تعمل في شركة غير ربحية تهدف إلى جمع التبرعات للدول الفقيرة عبر القيام برحلات موسيقية في مناطق مختلفة.  ذهبت العام الماضي لرئيسها وقالت له لأول مرة: “اسمع … لدي فكرة، وسأعمل عليها غداً صباحاً، لن تأخذ الكثير من الوقت أو المال، وأنا شبه متأكدة من نجاحها”.

مع هذه الجملتين غيرت آني حياتها … وقد غيرت شركتها وجميع الأشخاص الذين تعمل معهم.

وأعتقد أنك تتسائل الآن ماذا كانت فكرتها؟ أو ربما تريد أن تعرف هل نجحت الفكرة أصلاً أم لا.

وكلها أسئلة خاطئة.

كل التغيير كان في موقفها، التغيير كان في أول مرة لم تنتظر فيها آني التعليمات لتعمل، أو لتُنهي قائمة المهام الخاصة بها، أو لتتلقى المبادرة من شخص آخر … بل لتقودها من البداية.

آني … قطعت الجسر في ذلك اليوم، أصبحت أحد الأشخاص الذين بدأوا شيئاً ما، أصبحت شخصية مبتكِرة … والأهم أنها أصبحت شخصية مهيئة لتخطئ في سبيل أن تغير الآخرين.

والآن هو دورك”.

وهذا ما أسميه صناعة الفن.


(1) Godin S. 2011. Poke the Box. The Domino Project. p 1-2