q? encoding=UTF8&ASIN=B00CDUVSQ0&Format= SL250 &ID=AsinImage&MarketPlace=US&ServiceVersion=20070822&WS=1&tag=ahmmossblo 20ir?t=ahmmossblo 20&l=as2&o=1&a=B00CDUVSQ0كتاب رائع بمعنى الكلمة… يحكي قصة تويتر بكل خباياها المثيرة، ولم أكن أتوقع أن أعيش ثلاثة أيام دون ملل، لأحزن في النهاية مع انتهاء الكتاب.

أجاب هذا الكتاب على كل الأسئلة التي دارت يوماً في مخيلتي حول هذه الشركة العجيبة التي تقدر قيمتها اليوم بمئة مليار دولار.
ما السبب وراء تغيير رئيسها التنفيذي ثلاثة مرات خلال سنتين؟
من هو المبتكر الحقيقي لفكرة تويتر والمئة واربعون حرف؟
من هم أوائل المستثمرين؟
لماذا رُفضت عشرات المحاولات من عشرات المشاهير بالمساهمة في الشركة منذ مراحلها الأولى؟
كلها أسئلة غامضة يجيب عنها هذا الكتاب. لحظات من الحزن والفرح تمر بعدة خيانات وصمود في حياة هذه الشركة.
“اسمح لنفسك بأن تخطئ غداً”
كان الشعار الأكثر ترديداً في الكتاب.
كتاب مليء بالدروس … وباعترافات صريحة لا تنتهي، قادتني لأراجع الحقيقة خلف الكاتب عند عدة مواقع وفيديوهات مختلفة وأقول لنفسي: (هل من الممكن أن يكون ذلك قد حصل؟ وهل من الممكن أن يتم ذكره في كتاب؟).
اجده باختصار … من أفضل كتب الأعمال التي قراءتها هذا العام (خصوصا فيما يتعلق بالشراكات وتأسيس الشركات).
استحق الخمسة نجوم بجدارة