تخطى الى المحتوى

تأملات في المشاعر والسلوك

أحمد مشرف
أحمد مشرف
3 دقائق قراءة
  1. يراهن التنزيل الحكيم على السلوك أكثر من المشاعر، وذلك في قوله تعالى: «وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِى ذَٰلِكَ لَآيَٰتٍۢ لِّقَوْمٍۢ يَتَفَكَّرُونَ» الروم، ٢١. أتأمل «المودة» وهي سلوك الإنسان وقت السِلم، و«الرحمة» وقت الضعف. وقوله تعالى: «يَتَفَكَّرُونَ» كفيلٌ بأن يجعلنا نُقدِّم التفكير على الشعور. عندما يعتمد الإنسان على مشاعره فقط، فإن عاقبة المشاعر ليست كنتائج السلوك.
  2. «وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا» الإسراء، ٢٣. تأملي هنا في «الإحسان» هو: عكس «الإساءة»، وكلاهما سلوك.. «فُلانٌ من الناس قد يُسيءُ إليك حتى وإن كان يُحبُك»، وقد يكون نفس «الفُلان من الناس» يُحسِن إليك حتى وإن كان لا يُحبُك. وربما يُراهن التنزيل الحكيم على الإحسان، بوجود الحُب أو من غير وجوده. فالإنسان يستطيع التحكُّم بسلوكه، لكنه لا يستطيع التحكُم بمشاعره وعواطفه. وكأن الله سبحانه وتعالى يأمرنا «بالإحسان» بغض النظر عن المشاعر.
  3. السلوك مستدام.. المشاعر مؤقتة.
  4. الرهان على الاستدامة خيرٌ من الرِهان على المؤقت.
  5. تناولت الموضوع بشيء من الاستفاضة (عن الحُب) في لقائي الأخير (دقيقة ١:٥٥). هناك فرقٌ حقيقي بين «الحب الحقيقي» وبين «الرومنسية» وبين ما أسماه م. سكوت بيك «حالة الوقوع في الحب».
  6. من أفضل المقالات التي تناولت التفرقة بين الحب وحالة الوقوع في الحب، هي مقالة للعزيزة العنود الزهراني.
  7. هناك مشاركة من صديقي العزيز الأستاذ حسام رزيق عن قراءته لكتاب «عبادة المشاعر»، ولم تأتيني فرصة لقراءته بعد، لكن المقالة مدخلٌ رائع له.
سيكلوجيا الإنسان

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الأول)

سأحكي لكم قصة، قد تكون سطحية. لكن موقفها غيّر حياتي إلى الأبد. السيدة التي أخذت مكاني في إحدى رحلاتي الدولية، اتجهت إلى مقعدي المدوّن على بطاقة صعود الطائرة، وجدت أن سيدة كبيرة في السن كانت قد جلست فيه؛ الذي صادف أنه في الصف نفسه الذي يوجد فيه بقية

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الأول)
للأعضاء عام

تذكير باستشعار نِعم التكنلوجيا

قرأت اليوم اقتباسًا عظيم: «أي تكنولوجيا متقدمة بما فيه الكفاية لا يمكن تمييزها عن السحر». – آرثر سي كلارك تعلّمت – بما فيه الكفاية – في حياتي، أن حجم المُسلّمات من النِعم في عقولنا، أكثر بكثير من حجم ما نعتقد أننا من الممكن أن نخسره. التكنلوجيا علي الأقل.

للأعضاء عام

جرب وأن تترك معظم دفة النقاش لصديقك مرة واحدة

ستتفاجأ أن سعادته برفقتك ليست كالمعتاد. الناس تعشق من تنصت إليها. والأصدقاء يزدادون حبًا وامتنانًا عندما يجدون صديقهم ينصت لهم أكثر مما يتحدّث إليهم. تجربة هذا الأمر مرة واحدة كل فترة، سيعطيك الكثير من المردود الإيجابي دون أن تشعر. الإنصات صعب، ولكن يسهُل إن كنّا