تخطى الى المحتوى

(اشتري ثم فكر ... (عن الكُتب

أحمد مشرف
أحمد مشرف

تناولت في عدة مقالات سابقة موضوع القراءة وأهميتها ، ومدى تأثيرها على حياتي الشخصية .. وقد حاولت من خلال المقالات تحفيز متلقيها على جعل القراءة جزء لا يتجزء خلال يومهم (ومازلت أحاول زرع هذه العادة).

على العموم .. لاحظت بشكل غريب إصرار كثيراً من « الأذكياء » والشباب رفضهم القاطع بجعل هذه العادة ضمن روتين حياتهم ، ولأجد شريحة أخرى اعترفت بحجة « حقيقية » حول تعاملهم الحالي مع الكُتب !

 « دعني انتهي من كتب الدراسة ، أو دعني أنتهي من الكتب التي اشتريتها منذ ٣ سنوات ثم أفكر ببداية العادة  »

لأجد أن واقع عادة القراءة أو التثقيف عموماً قد ارتبط بالملل ، مما سبب هذا الرفض القاطع لخوض تجربة مملة (حسب توقعهم).

عموماً ، جربت الإسراف في شراء الكُتب متحججاً أنها أولى من صرف الأموال في المطاعم !

وفي الحقيقة أن تجربتي في هذا النوع من الإسراف ظريفة نوعاً ما ، فلكل مرحلة اهتمام ورغبة استكشاف جديدة ، فعلى سبيل المثال أذكر شرائي لكتاب يتحدث عن موضوع سياسي معين ، وقد تُرك الكتاب في مكتبتي المنزلية لمدة تجاوزت السنتين ولم اقترب منه خلال تلك الفترة، وتمضي الأيام لأحتاج الكتاب لعمل بحث حول نفس موضوعه ، واتم قرائته خلال وقت قياسي مع قمة الإستمتاع و إثراء موضوع البحث الغير رسمي وقتها ، ليكون قد طُبق مفهوم الإستفادة ولو بعد حين.

الإسراف في شراء الكُتب قد يحفزك أحياناً للقراءة ، ولأسوء الظروف يمكن إهدائها في وقت لاحق (أو قد تتم سرقتها منك).

أدعوكم لتجربة زيارة المكتبة ومحاولة الإسراف … ودعوتي الأكبر أن تقرأ ما تُحب وإن كانت فقط ما تحب … واليوم

شؤون اجتماعية

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

موعد مع طلال

«لماذا تكتب؟» كان هذا هو السؤال الخطير والأخير، وأنا أهِمْ بالخروج مستعجلًا للذهاب إلى عشاء بالقرب من أُبحر.

موعد مع طلال
للأعضاء عام

اقتراحات يونيو ٢٠٢٤م: مطاعم في جدة

هنا هدية بسيطة لقارئي المقالة الموجودين في اسطنبول، أو الراغبين للسفر إليها قريبًا: قائمة أحمد مشرف ٢٠٢٤ لأماكن تستحق الزيارة في اسطنبول. أرجو ملاحظة أن هذه القائمة في حالة تعديل مستمر. وبخصوص اقتراحات اليوم، أعتذر لأن هذه الاقتراحات خاصة بسكّان مدينة جدة وزوارها. وبطبيعة الحال سأركز على المطاعم. أمّ

اقتراحات يونيو ٢٠٢٤م: مطاعم في جدة
للأعضاء عام

كيف تُصبح ثريًا في العيد؟

لا تجعل الإعلام يغرر بك. العائلة والأصدقاء والأحباب هم الأولوية

كيف تُصبح ثريًا في العيد؟