تخطى الى المحتوى

الجمعة والسبت ، وإقفال المحلات وقت الصلاة

أحمد مشرف
أحمد مشرف

الف مبروك …
ولو أن قرار الأجازة الأسبوعية جاء متأخراً بعض الشيء ، لكن في نظري هو إحدى القرارات التي تستحق الإشادة.
واتمنى إكمال مشوار تحقيق طموح العالمية الذي تقتضيه تلك المصلحة العامة ، بوقف إقفال المحلات وقت الصلاة.
لن اتطرق للبعد الديني هنا حول اقفال المحلات، فلست مخولاً ولا املك العلم الكافي لأدلي بدلوي ، لكن كل ما أعرفه أن ضرر إلزام المحلات أكثر من نفعه.
الأمثلة كثيرة ، والجدال لن ينتهي في هذا الموضوع. لكن كل اقتراحي يدور حول عدم «  إلزام» المحلات والزبائن بتوقف النشاط التجاري أثناء الصلاة (باستثناء صلاة الجمعة).
وأيضاً أكاد أجزم أن الحلول الجانبية لا تعد ولا تُحصى في تطبيق هذه القرارات.
رأيي الوحيد:
تقليص ساعات عمل المحلات خلال اليوم ، مع إلغاء قرار الإقفال وقت الصلاة!

شؤون اجتماعية

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

كيف تُصبح ثريًا في العيد؟

لا تجعل الإعلام يغرر بك. العائلة والأصدقاء والأحباب هم الأولوية

كيف تُصبح ثريًا في العيد؟
للأعضاء عام

لا نحتاج للمزيد من المطاعم الغالية

خضت في نقاش مؤخرًا مع إحدى الآنسات حول مفهوم جديد لأحد المطاعم التي قررت أن تبدأ نشاطها مؤخرًا في مدينة جدة. المطعم (أو المكان) الذي لا أفُضِّل ذكر اسمه، يستهدف فئة محددة من العملاء، وهم أبناء الطبقة المخملية، أو كما يفضّل المكان أن يسمّيهم

لا نحتاج للمزيد من المطاعم الغالية
للأعضاء عام

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الثاني: عن التعامل مع الأتراك)

هذه المقالة تُجيب على سؤالين فقط: أولًا: لماذا يتعامل الأتراك معنا بهذه التعامل السيئ؟ وثانيًا: لماذا من المهم أن نعرف كيفية التعامل معهم؟

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الثاني: عن التعامل مع الأتراك)