تخطى الى المحتوى

كل الناس لديهم تعثّرات

أحمد مشرف
أحمد مشرف
2 دقائق قراءة

قرأت:

بدأت أسأل كيف يفعل الناس ما يفعلونه، ولكن ما أصبح أكثر إثارة للاهتمام بالنسبة لي هو الاستماع عن التعثرات. إذا كانت هناك فكرة مدوية اكتسبتها بعد غربلة أيام هؤلاء الناس، اكتشفت أن لا أحد لديه كل الإجابات؛ لا أحد يعرف ماذا يفعلون. والجميع ينظر إلى أي شخص آخر ويحاول مواكبة ما يفعله والتكيف عند الضرورة. كلنا نتعثر. كلنا نرتكب أخطاء. لدينا جميعًا أيام لم نقم فيها بأي شيء.

– مادلين دور، من كتاب لم أفعل الشيء اليوم (I didn’t do the thing today) (ص 14).

تقابل مادلين شخصيات ناجحة ومعروفة تسألهم عن روتينهم الشخصي لتوثّقها في مقابلاتها المكتوبة على موقعها (Extraordinary Routines) وتسألهم كيف كانت مساهمة الروتين المتكرر في صنع ما صنعه منهم من نجاح. لتخرج لنا بهذا التعليق في كتابها.

كلمة السر اليوم «لدينا جميعًا أيام لم نقم فيها بأي شيء». تقودنا هذه الجملة قليلًا للطبطبة على أنفسنا عندما نشعر إننا مقصّرين، في زمن يطلب منك عمل الكثير من كل شيء، دون التوقف وتأمل الحياة بهدوء. خطة إنجازات بداية العام يجب أن تُقاد بهدوء، لا نرمي بأنفسنا هكذا لأشياء وهمية لا ترحمنا ولا نرحم أنفسنا من عدم فعل أي شيء معها. لا أحد سيكرهنا إن قضينا بعض الوقت هنا وهناك دون ذنب أو توبيخ.

مقالات عن الانتاجية

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

حياتنا فيها معارك وحرب.. ركز على الأخيرة

«ماذا لو كان حلمك أن تصبح مغنيًا؟ فكّر في الأمر – لقد نجحت في حلمك! ولكن أثناء قيامك بجولة حول العالم، سيزداد وزنك، وتصبح مدمنًا على المخدرات، ويصبح زواجك في حالة من الفوضى، ولا يتعرف عليك أطفالك.. لقد ربحت المعركة، ولكنك خسرت الحرب.» – شان بوري ترتبط حياتنا بسلسلة

للأعضاء عام

هل شخصيتك ضد أهدافك؟

هذا الشهر يا أعزاءي شهر الأهداف التي ننسى أننا وضعناها كأهداف! ولا يخرج كاتبكم عن هذه العُقدة كل عام، شأنه شأن كل طموح يحاول الارتقاء بنفسه وحياته إلى الأفضل. على كل حال، منذ عشر سنوات لا تخرج الأهداف عن أهدافٍ متعلقة بالكتابة بالدرجة الأولى بالنسبة إلي. عددُ كلمات أقل

للأعضاء عام

تأملات في انضباط عملي غير مطلوب

«في عام ١٩٥٣م، سافرت في جولة ملكية واحدة أربعين ألف ميل، كان كثير منها عبر السُّفُن. صافحت ثلاثة عشر ألف يد، واستقبلت عشرات الآلاف من الانحناءات. ألقت واستمعت إلى أكثر من أربعمئة خطاب. وكانت هذه مجرد واحدة من مئات الجولات الملكية خلال فترة حكمها. في المجمل، سافرت أكثر