تخطى الى المحتوى

لا تنتقد ولا تقبل الانتقاد

أحمد مشرف
أحمد مشرف
1 دقيقة قراءة
لا تنتقد ولا تقبل الانتقاد
Photo by Renate Vanaga on Unsplash

أحاول الالتزام بأن أكون من ضمن مدرسة عدم تقبل الانتقاد. ولا زلت أرى أن الانتقاد (البنّاء وغير البنّاء) ليسوا ضروريين كما يؤمن الكثير. أتحدث هنا عن نوعية الانتقاد التي تأتي كما نقول بالعامية «من الباب للطاقة» أي من دون سابق إنذار، أشمل في كلامي أيضًا النصيحة لوجه الله.

الشخص المحتاج للنصيحة سيطلبها. كذلك المحتاج للانتقاد والنقد.

بالنسبة للمقربين، يجوز لهم ما لا يجوز لغيرهم بطبيعة الحال.

أمّا بالنسبة للآخرين، فأشجع على حصر النقد والنصيحة في طور «تحت الطلب»، أو تقديم البعض منها كأداة لإسكات كثيري الشكوى.

وإن كنت لا تستطيع تمالك نفسك من النقد؛ فإياك أن تنتقد بدافع التسلية (حتى للمقربين).

العالم أصبحوا حساسين أكثر من ذي قبل! كان الله في عونهم.

شؤون اجتماعية

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

موعد مع طلال

«لماذا تكتب؟» كان هذا هو السؤال الخطير والأخير، وأنا أهِمْ بالخروج مستعجلًا للذهاب إلى عشاء بالقرب من أُبحر.

موعد مع طلال
للأعضاء عام

اقتراحات يونيو ٢٠٢٤م: مطاعم في جدة

هنا هدية بسيطة لقارئي المقالة الموجودين في اسطنبول، أو الراغبين للسفر إليها قريبًا: قائمة أحمد مشرف ٢٠٢٤ لأماكن تستحق الزيارة في اسطنبول. أرجو ملاحظة أن هذه القائمة في حالة تعديل مستمر. وبخصوص اقتراحات اليوم، أعتذر لأن هذه الاقتراحات خاصة بسكّان مدينة جدة وزوارها. وبطبيعة الحال سأركز على المطاعم. أمّ

اقتراحات يونيو ٢٠٢٤م: مطاعم في جدة
للأعضاء عام

كيف تُصبح ثريًا في العيد؟

لا تجعل الإعلام يغرر بك. العائلة والأصدقاء والأحباب هم الأولوية

كيف تُصبح ثريًا في العيد؟