تخطى الى المحتوى

هدايا عيد الميلاد (مقالة ساخرة)

أحمد مشرف
أحمد مشرف
2 دقائق قراءة

لو كنت أفهم نفسي أكثر لأعطيت «شواية الغاز» الضخمة التي اشتريتها قبل شهرِ ونصف لقب الهدية الرسمية لنفسي في عيد ميلادي، ولأعطيتها لقب أعظم استثمار قُمت به هذا العام. من فرحتي بها، كنت قد خرجت من باب المطبخ إليها في الحوش الخلفي مرتين يوم وصولها للتأكد أنها لم تتحرّك. تمامًا كما كُنت أفعل عندما اشتريت جهاز البلاي ستيشن في طفولتي. جزء مني غير مُصدّق إنها موجودة في حياتي.

تعرّفت عليها عندما كُنت مقيمًا في ميامي قبل عامين، ووعدت نفسي أن أشتريها فور عودتي لجدة، إلا أن أفراد العائلة وقفوا ضدي بالمرصاد لأنها -حسب وصفهم- أداة تعمل فقط في فصل الشتاء، ولا قيمة لها في غير ذلك مع الرطوبة والشمس الحارقة. على كل حال، نفس المعترضين قاموا بتلبية دعوة (بل حفلة عشاء مشاوي) ضخمة احتفاءً بها. مثل قصص النجاح وعلاقة الحب، يتم مدحها بعد أن تُثبت نفسها في وقتٍ لا تحتاج فيه إلى الدعم.

الأمر الظريف إنني خشيت أن أكون قد مصّختها بسبب رغبتي في شواء كل شيء فيها. تحوّلت صينية السمك التي كانت يجب أن تُطبخ في الفرن إلى سمك مشوي، وأيضًا السجق التركي أصبح رسميًا لدينا لا علاقة له بالطاوة. الخضروات التي كان يفترض بها أن تكون مبخّرة أو بالفرن هي الأخرى لم تسلم. تبقّى لي فقط شواء المكرونة والسلطة.

تستفزني أحيانًا أمنياتي في هذه الحياة، وأستغرب من نفسي عندما يقف أحد أصدقائي متخيلًا رغبته في اقتناء «البورش تارجا» أو ساعة الروليكس ذات الإصدار النادر، وأقف بجانبه متخيلًا حُلمي في توظيف طبّاخ مبدع من دولة الهند لا همْ لديه إلا أنا، أو رغبتي الطاغية في سماعة بلوتوث أعي تمامًا إنني سأهريها استخدامًا مع حس مسؤولية وأبوة يمنعني من شرائها. إلا إن توزيع الأرزاق يبهرك أحيانًا كلما أعطيت أمنياتك حسًّا واقعيًا أكبر؛ فقد وصلت السماعات كهدية رسمية من أخي العزيز عُمر عاشور، والتي كانت هي الأخرى قد نامت بجانبي أول ليلتين من فرحتي بها، ولتكون هدية عيد ميلاد رسمية.

شؤون اجتماعية

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

موعد مع طلال

«لماذا تكتب؟» كان هذا هو السؤال الخطير والأخير، وأنا أهِمْ بالخروج مستعجلًا للذهاب إلى عشاء بالقرب من أُبحر.

موعد مع طلال
للأعضاء عام

اقتراحات يونيو ٢٠٢٤م: مطاعم في جدة

هنا هدية بسيطة لقارئي المقالة الموجودين في اسطنبول، أو الراغبين للسفر إليها قريبًا: قائمة أحمد مشرف ٢٠٢٤ لأماكن تستحق الزيارة في اسطنبول. أرجو ملاحظة أن هذه القائمة في حالة تعديل مستمر. وبخصوص اقتراحات اليوم، أعتذر لأن هذه الاقتراحات خاصة بسكّان مدينة جدة وزوارها. وبطبيعة الحال سأركز على المطاعم. أمّ

اقتراحات يونيو ٢٠٢٤م: مطاعم في جدة
للأعضاء عام

كيف تُصبح ثريًا في العيد؟

لا تجعل الإعلام يغرر بك. العائلة والأصدقاء والأحباب هم الأولوية

كيف تُصبح ثريًا في العيد؟