تخطى الى المحتوى

ليلتين في عُمان

أحمد مشرف
أحمد مشرف

سعادتي لا توصف بوجودي هذه الأيام القليلة في مسقط، عُمان بغرض العمل، ومن دون أي مجاملة … الكلمات تعجز عن وصف طيبة أهلها وجمال روحهم وروح المدينة.

الورود في كل مكان.. واللون الأبيض المنتشر يحكي عن صفاء قلوبهم.

لا أود أن أكتب عن كل التفاصيل لأني أخاف أن أظلم إحداها أو أن أبالغ في أخرى.

تعلمت هنا أن الإسلام أفعال. وتعلمت أن السياسة لها شأنها الخاص، وليس لها دور حقيقي بأن تكون ضمن اهتمامات كل من هب ودب.

سياحة ليس لها صخب، وتعايش بمعنى التعايش.. ماضي حافل وأمجاد دون قرقعة.. وكم أتمنى يكون مستقبلها غني كماضيها.

حزني الوحيد من خوفي بعدم قدرتنا وقدرة الآخرين من مجتمعاتنا على مجاراتهم، لأن معايرهم خاصة بهم وخصصها الله فقط لتكون لهم، أرجو أن لا تبُدي ولو القليل من الإستغراب حول كلماتي، لأنهم بعيدين عن الصخب الإعلامي، فهم بالفعل أفعال.. وليسوا موظفين إعلاميين!

غداً موعدي مع دار الأوبيرا العُمانية، وربما سيكون للحديث بقية.


أشكر أخي العزيز: هيثم الرحبي على كل شيء.

شؤون اجتماعية

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

موعد مع طلال

«لماذا تكتب؟» كان هذا هو السؤال الخطير والأخير، وأنا أهِمْ بالخروج مستعجلًا للذهاب إلى عشاء بالقرب من أُبحر.

موعد مع طلال
للأعضاء عام

اقتراحات يونيو ٢٠٢٤م: مطاعم في جدة

هنا هدية بسيطة لقارئي المقالة الموجودين في اسطنبول، أو الراغبين للسفر إليها قريبًا: قائمة أحمد مشرف ٢٠٢٤ لأماكن تستحق الزيارة في اسطنبول. أرجو ملاحظة أن هذه القائمة في حالة تعديل مستمر. وبخصوص اقتراحات اليوم، أعتذر لأن هذه الاقتراحات خاصة بسكّان مدينة جدة وزوارها. وبطبيعة الحال سأركز على المطاعم. أمّ

اقتراحات يونيو ٢٠٢٤م: مطاعم في جدة
للأعضاء عام

كيف تُصبح ثريًا في العيد؟

لا تجعل الإعلام يغرر بك. العائلة والأصدقاء والأحباب هم الأولوية

كيف تُصبح ثريًا في العيد؟