تخطى الى المحتوى

وقت للتوقف

أحمد مشرف
أحمد مشرف

لا يملك معظمنا مع ازدحام هذه الحياة وقتاً للتوقف .. والتساؤل والمراجعة.

أو بالأصح؛ نملك ذلك الوقت، لكن لا نملك الرغبة للتوقف.

يعرف الإنسان نفسه، عندما يجلس معها.

وكلما ابتعد عن نفسه، كلما أصبح مثل الآخرين ولهم طيلة الوقت.

الانعزال المؤقت يقربك لذاتك ولما تريد أن تكون عليه. وكلما اقتطعت بعض الوقت لذاتك، كلما زادت فرصة فهمك ورضاك عن نفسك. ستتأمل ارتياحك، وستشعر بقيمتك الحقيقية التي لا تتأثر بالآخرين أو بتوقعاتهم منك. ولن تتأثر بما تطلبه الكثير من الأوهام أيضًا.

التوقف، والهدوء وأخذ الحياة بتروي، تجعل منّا بشرًا حقيقيين، يملكون الوقت لهضم الواقع وفهمه.

أَحجِز لنفسي كل يوم وقتًا للتوقف … وأدّعي أنني لست ما كنت عليه.

وقت التوقف والتأمل مع الذات، رائع.

سيكلوجيا الإنسان

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

لا تبحث عن الحرية، ابحث عن الاستقلال

لا تبحث عن الحرية، ابحث عن الاستقلال
للأعضاء عام

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الأول)

سأحكي لكم قصة، قد تكون سطحية. لكن موقفها غيّر حياتي إلى الأبد. السيدة التي أخذت مكاني في إحدى رحلاتي الدولية، اتجهت إلى مقعدي المدوّن على بطاقة صعود الطائرة، وجدت أن سيدة كبيرة في السن كانت قد جلست فيه؛ الذي صادف أنه في الصف نفسه الذي يوجد فيه بقية

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الأول)
للأعضاء عام

تذكير باستشعار نِعم التكنلوجيا

قرأت اليوم اقتباسًا عظيم: «أي تكنولوجيا متقدمة بما فيه الكفاية لا يمكن تمييزها عن السحر». – آرثر سي كلارك تعلّمت – بما فيه الكفاية – في حياتي، أن حجم المُسلّمات من النِعم في عقولنا، أكثر بكثير من حجم ما نعتقد أننا من الممكن أن نخسره. التكنلوجيا علي الأقل.