تخطى الى المحتوى

أن لا تكون أنت

أحمد مشرف
أحمد مشرف

بعد إصرارٍ شديد وإلحاح من قبل مبرمجي الكريم … إنتهينا أخيراً بالإحتفاظ بالمدونة القديمة: amoshrif.com على موقع الوورد بريس، ليكون هو الداعم الرئيسي لأي أخطاء تقنية قد تحدث.   تعطلت عن كتابة المقالات قرابة أسبوعين لأبتعد عن توثيق الأفكار، وأيضاً لأستقبل بعض الرؤى منكم، فشكراً لصبركم قبل التوقف وخلاله.

*****

وحتى إن كانت الأعذار للتوقف عن ممارسة أي عمل نحبه شبه منطقية ، فلن تكون كفيلة لتغطية رضانا الداخلي عن أنفسنا.

” كُنت أتمنى أن تكون سيندي كروفور … كسيندي كروفرد”

– سندي كروفرد عارضة الأزياء الشهيرة: معلقة على بعض الزيف الذي يغطي صورها وشخصيتها في المجلات وعروض الأزياء

أكثر ما أخشاه أن يمضي بي العمر دون أن أعيش حياتي كما كُنت أريد لها أن تكون.  أعمل يومياً من أجل الرزق كأي شخص، وأكتب يومياً ككاتب لتكون لأفكاري وحياتي معناً حقيقي عندما أترك هذا العالم بعد عمر طويل إن شاء المولى.

وأملك ذلك الصراع الداخلي مع الخوف بأن لا أكون ما أكتب، أو أن أتغير عما كتبت في الماضي … فأظل أحتسب أن كل كلمة تُنشر أنها أمانة على عاتقي، لربما تقرأها إبنتي في يوم ما إن كُبرت، لتعلم فيما كان يُفكر أبوها ذلك الوقت أو ما كان يدّعي.

أن لا تكون أنت … [أو لا أكون أنا]: شعور قاسي لكلينا … فقد ولدتنا أمهاتنا أحراراً … لا لكي نُستعبد من قبل مال أو شخص.  وأن نترك أنا وأنت ما نريده حقاً لأنفسنا مقابل مايريده شخصاً آخر لنفسه .

أن لا أكون أنا … هو أن لا أكون مشغولاً ولو بالقليل من وقتي خلال اليوم لأكتب بعض الكلمات التي ستقف حجة علي.

أن لا أكون أنا … هو أن أعيش كما يريد الآخرين، أقترض الخوف منهم في هذه الحياة … وأستسلم وأُسلم عقلي لما تريده الظروف.

أن لا أكون أنا … هو انشغالي طيلة اليوم بتسليم عمل ما يجب علي تسليمه غداً.   متناسياً أن لدي أحلاماً أخرى ربما تستحق أي شيء مقابل تحقيقها.

أن لا أكون أنا … هوا أن أستيقظ وأنام على حاجات الاخرين ومصالحهم، متناسياً أن لدي القليل من الوقت يمكن تنظيمه لأنشغل بتحقيق أحلامي … داخل غرفتي مع أجهزتي … ولوحدي.

أن لا تكون أنت … هو أن لا تقرأ لأنك منشغل لمجرد الإنشغال … وأن لا تتعلم فنوناً جديدة لأن وقتك محدود كما اعتقدت … أو لأن الـ٢٤ ساعة التي أوفت حقها مع عظماء العالم لم توفيك نصف حقوقك.

أرجو أن أكون كما أريد … وأن تكون أنت كما تريد، لأن حاجتنا بك عند تحقيقك لذاتك … وليس عندما تنشغل عنّا.

*****

نيلسون مانديلا …

أحمد فؤاد نجم …

أسأل الله أن يتغمدكم بكامل رحمته … فقد كُنتم رحمة لغيركم.

شؤون اجتماعيةمقالات عن سلوك الفنانين

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الثاني: عن التعامل مع الأتراك)

هذه المقالة تُجيب على سؤالين فقط: أولًا: لماذا يتعامل الأتراك معنا بهذه التعامل السيئ؟ وثانيًا: لماذا من المهم أن نعرف كيفية التعامل معهم؟

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الثاني: عن التعامل مع الأتراك)
للأعضاء عام

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الأول)

سأحكي لكم قصة، قد تكون سطحية. لكن موقفها غيّر حياتي إلى الأبد. السيدة التي أخذت مكاني في إحدى رحلاتي الدولية، اتجهت إلى مقعدي المدوّن على بطاقة صعود الطائرة، وجدت أن سيدة كبيرة في السن كانت قد جلست فيه؛ الذي صادف أنه في الصف نفسه الذي يوجد فيه بقية

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الأول)
للأعضاء عام

التعليق على رأي نوال السعداوي تجاه الشرف

شاهدت مقطعًا متداول مؤخرًا للراحلة الدكتورة نوال السعداوي، تتحدّث فيه عن مفهوم الشرف، ولا يُمكن له أن يُربط «بقطرة الدم» وإبعاده عن «القيم الأخلاقية». (رابط المقطع). وكوني لا أُحبِّذ الرد على أشخاص توفاهم الله لاعتبارات كثيرة، أحدها أن هذه الشخصيات إن كانت تملك