تخطى الى المحتوى

اختيارات ديسمبر ٢٠٢٣ للقراءة – الجزء الأول

أحمد مشرف
أحمد مشرف
2 دقائق قراءة

أعلم يقينًا أن الأسئلة ستنهال هذه الأيام عن اختيارات مقترحة للكُتب تزامنًا مع بدء معرض جدة للكتاب، وربما يتفضّل عليَ القارئ الكريم بثقته في بعض الاختيارات، قبل البدء في السؤال. وها هنا اقتراحات مؤقتة سنستكملها في وقتٍ لاحق.. وهي لكُتّاب، وليست لكُتب بعينها.

  • سيكولوجيا المال، مورجان هوسل. لو كنت متقنًا للقراءة باللغة الإنجليزية، لا أنصحك باقتناء النسخة العربية لأن ترجمتها تعيسة. لكنني مضطر على اقتراح هذا الكتاب، نظرًا لأهميته البالغة وتأثيره الكبير عليَ شخصيًا. كما أن للكاتب كتاب جديد صدر منذ أسبوعين (سمعت أنه تُرجِم إلى العربية) اسم الكتاب باللغة الإنجليزية: Same as Ever. هذا الكاتب، حتى لو كتب قائمة تسوّق من السوبرماركت، سوف أقرأها له.
  • ظل الريح، كارلوس زافون. الجزء الأول من سلسلة مقبرة الكُتب المنسية (تجدوها عند دار مسكلياني)، كما أقترح معها الجزء الثاني: لعبة الملاك، والجزء الثالث: سجين السماء، (لم انته بعد من الجزء الرابع).
  • كُتب آلان دو بوتون وسلسلة مدرسة الحياة (تجدوها عند دار التنوير): عزاءات الفلسفة، وقلق السعي للمكانة، ومفكّرين عظماء.
  • روايات هاروكي موراكامي فيها شيء من السحر (دار الآداب).. لا أمانع اختياراتكم لبعضها بشكلٍ عشوائي.. أقرأ هذه الأيام: تسوكورو تازاكي عديم اللون وسنوات حجه، مستمتع بها جدًا وبقي ثلثها.
  • إحدى عشر دقيقة، باولو كويلو (قرأتها بالانجليزية). وربما اقترح معها الزهير.
  • كُتب عمر طاهر بشكلٍ عام. (تجدوها في دار الكرمة)، اقترح البدء في: من علّم عبد الناصر شرب السجائر.
  • كُتب أحمد مشرف، تجدوها في (مركز الأدب العربي). ثورة الفن، وهم الإنجاز، مئة تحت الصفر، عبور، والكتاب الأخير.. كلّه خير.

كُتب واختيارات للقراءة

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

اختيارات متفرقة ٢، ديسمبر ٢٠٢٣م

ربما سيعي القارئ العزيز أن الاختيارات المتفرقة تأتيه من ناحيتي عندما يتزامن توقيتها مع السفر، ولحرصي إلى عدم الانقطاع وضيق الوقت لكتابة مقالات طويلة، فإنني ربما أُرشِّح له بعض الاختيارات التي أجدها بالفعل تستحق المشاهدة أو القراءة، وها هي اقتراحين: * لقاء مارك مانسون مع علي عبدال (عن كيفية

للأعضاء عام

اختيارات متفرّقة، ديسمبر ٢٠٢٣م

أحاول أن أستثمر وقتي في الطائرة استثمارًا جيدة، لمحاربة الانتظار، وأيضًا، لوجود فرصة للانغماس في قراءات ومشاهدات أو استماعا متعمّقًا. ومن حسن الحظ أن رحلتي الأخيرة كانت خياراتها موفقة جدًا. أشارككم إياها: * للشباب المنضمين حديثًا لسوق العمل؛ مقالة مطولة للأخ والصديق فؤاد الفرحان، بعنوان:

للأعضاء عام

القراءة مع الكارديو

أصبحت أنتظر ساعة التريُّض على جهاز «الدراجة» أو «الإليبتيكال» كل يوم، لأنها في الحقيقة هي الساعة التي أضع فيها أمامي الآيباد وأقرأ بعمق، والسماعات – العازلة للصوت – موجودة على أُذني. أعيش وقتها إحدى أعمق ساعاتي خلال النهار، وأنا منغمس مع الأحداث والكلمات التي أمامي. أقرأ على الآيباد من خلال