تخطى الى المحتوى

نقترض الخوف منهم

أحمد مشرف
أحمد مشرف

نقترض منهم الخريطة، لنسير على خطاهم … وعندما نسقط لا نشعر بتأنيب الضمير لأننا عشنا كما يعيشون، لهذا فإن المشكلة تعد مشكلتهم.
نلقي اللوم على اللا شيء، لأنها السبب في حياتنا متمثلة في اللاشيء!
نسرق اللحظات طيلة اليوم لنتابع حساباتنا على تويتر، لأننا نخشى أن نُترك دون آخر الإحداثيات على الخرطية. كذلك نشتري ملابسهم، وسلوكياتهم، وأفكارهم، ونبحث عن ما يشغلهم فينا عوضاً عن ما تحتويه عقولنا.
الفتنة فتنتهم … ونحن من يفتتن بها.
كما قال أحدهم: نشتري أشيائنا الغالية، بأموال لا نمتلكها لنرضي أناس لا نحبهم.   ونبيع أعمارنا لنعيش كما هو مطلوب فالخريطة.
نقترض الخوف لنعيشه … نتحمل كل تلك العقول البسيطة بالتعايش مع سخافات خلقوها لنستلمها كنسخة مجانية مع خريطتهم.
وعندما نراجع العمر بعد أن يمضي … نكون قد اقترضنا الخوف بدل شراء الأحلام.

سيكلوجيا الإنسانشؤون اجتماعية

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الثاني: عن التعامل مع الأتراك)

هذه المقالة تُجيب على سؤالين فقط: أولًا: لماذا يتعامل الأتراك معنا بهذه التعامل السيئ؟ وثانيًا: لماذا من المهم أن نعرف كيفية التعامل معهم؟

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الثاني: عن التعامل مع الأتراك)
للأعضاء عام

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الأول)

سأحكي لكم قصة، قد تكون سطحية. لكن موقفها غيّر حياتي إلى الأبد. السيدة التي أخذت مكاني في إحدى رحلاتي الدولية، اتجهت إلى مقعدي المدوّن على بطاقة صعود الطائرة، وجدت أن سيدة كبيرة في السن كانت قد جلست فيه؛ الذي صادف أنه في الصف نفسه الذي يوجد فيه بقية

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الأول)
للأعضاء عام

تذكير باستشعار نِعم التكنلوجيا

قرأت اليوم اقتباسًا عظيم: «أي تكنولوجيا متقدمة بما فيه الكفاية لا يمكن تمييزها عن السحر». – آرثر سي كلارك تعلّمت – بما فيه الكفاية – في حياتي، أن حجم المُسلّمات من النِعم في عقولنا، أكثر بكثير من حجم ما نعتقد أننا من الممكن أن نخسره. التكنلوجيا علي الأقل.