تخطى الى المحتوى

كله خير: كتاب ساخر لحياة أسهل

أحمد حسن مُشرِف
أحمد حسن مُشرِف
1 دقيقة قراءة

يمكنك توثيق المحطات الأهم لتاريخ أي حقبة زمنية لدولة ما في كتاب من ٥٠٠ صفحة، ولا يمكنك أن تتوقع نهاية الأحداث البسيطة في حياتك اليومية بسوئها وجمالها. «يستطيع الإنسان أن يربط نقاط حياته وهو ينظر للخلف، وليس للأمام» كما يقول ستيف جوبز.

قررت توثيق بعض القصص من خلال العدسة الساخرة في كتابكم الجديد: «كله خير: كتاب ساخر لحياة أسهل». هو محاولة للنظر للحياة من منظور جديد. سيكون متوفرًا في جميع نقاط البيع خلال أسبوع بإذن الله، وحتى ذلك الوقت، يستطيع القارئ الكريم اقتناء الكتاب إلكترونيًا من خلال تطبيق «كيندل».

أتمنى ألا يخذل ذائقتكم وثقتكم.

كاتبكم لا قيمة له ككاتب ولكتاباته؛ دون قرّائه المخلصين.

قراءة ممتعة.

كُتب واختيارات للقراءة

أحمد حسن مُشرِف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

اختيارات متفرقة ٢، ديسمبر ٢٠٢٣م

ربما سيعي القارئ العزيز أن الاختيارات المتفرقة تأتيه من ناحيتي عندما يتزامن توقيتها مع السفر، ولحرصي إلى عدم الانقطاع وضيق الوقت لكتابة مقالات طويلة، فإنني ربما أُرشِّح له بعض الاختيارات التي أجدها بالفعل تستحق المشاهدة أو القراءة، وها هي اقتراحين: * لقاء مارك مانسون مع علي عبدال (عن كيفية

للأعضاء عام

اختيارات متفرّقة، ديسمبر ٢٠٢٣م

أحاول أن أستثمر وقتي في الطائرة استثمارًا جيدة، لمحاربة الانتظار، وأيضًا، لوجود فرصة للانغماس في قراءات ومشاهدات أو استماعا متعمّقًا. ومن حسن الحظ أن رحلتي الأخيرة كانت خياراتها موفقة جدًا. أشارككم إياها: * للشباب المنضمين حديثًا لسوق العمل؛ مقالة مطولة للأخ والصديق فؤاد الفرحان، بعنوان:

للأعضاء عام

القراءة مع الكارديو

أصبحت أنتظر ساعة التريُّض على جهاز «الدراجة» أو «الإليبتيكال» كل يوم، لأنها في الحقيقة هي الساعة التي أضع فيها أمامي الآيباد وأقرأ بعمق، والسماعات – العازلة للصوت – موجودة على أُذني. أعيش وقتها إحدى أعمق ساعاتي خلال النهار، وأنا منغمس مع الأحداث والكلمات التي أمامي. أقرأ على الآيباد من خلال