تخطى الى المحتوى

الفيلم الذي أثر في حياتي لسنتين

أحمد مشرف
أحمد مشرف

كُنا في إجازة عائلية قبل سنتين في إحدى شاليهات يُنبع، عندما قرر أحد أقاربي أن نكسر ملل سهرة الليلة الأولى بمشاهدة فيلم … وقد وقع الاختيار على الفيلم الذي لم أتوقع أن يؤثر على حياتي كل تلك الفترة … كُنت عند كُل فرصة؛ أدخل وأشاهد أحد أهم مقاطعه على اليوتيوب … وهو بالمناسبة الفيلم الوحيد الذي حاز فيه آل بتشينو (كممثل) على الأوسكار في دوره البطولي كضابط كفيف متقاعد اسمه Frank Slade.

 Scent of a Woman أو «عبق امرأة» يحكي قصة طالب جامعي، اضطر لمرافقة الضابط المتقاعد لمدة أسبوع، لتدور خلال هذه الرفقة أحداث درامية تخطف الأنفاس، وتملأ المشاهد بالتأملات والحِكم.

لم يكتفي الفيلم بعرض عبقرية كاتب السيناريو مع الجدالات والنقاشات التي كانت تملأ دقائق الفيلم سحراً، بل اكتملت عبقرية الإخراج والتمثيل في ثلاثة مشاهد (أتمنى من القارئ العزيز الانتباه لها عند مشاهدته للفيلم) وهي: تبرير محاولة الضابط (فرانك) على الانتحار + الإخراج الإبداعي الذي يفوق الوصف في رقصة فرانك مع الفاتنة دونا (الممثلة: Gabrielle Anwar) + أخيراً، مشهد الطالب Charlie Simms (الممثل: Chris O’Donnell) وهو يُحاكم في جامعته، ليدافع عنه الضابط بكلمات شديدة البلاغة والتأثير، ولتكون أيضاً درساً حقيقي للمشاهد حول مفهوم القيادة والأمانة والمبادئ.

يقول آل بتشينو: «أتقنت دور الكفيف بعد أن تعاونت مع مدرسة مختصة بالتعامل مع المكفوفين، إضافة إلى تركيز نظري في كل مشهد على لا شيء، لكي أبدوا بالفعل مثل الكفيفين» المصدر: impd.

أترككم مع أهم مشهدين (والتي ارتئيت أنها تستحق الأوسكار وحدها).

سيكلوجيا الإنسانمقالات عن سلوك الفنانين

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الأول)

سأحكي لكم قصة، قد تكون سطحية. لكن موقفها غيّر حياتي إلى الأبد. السيدة التي أخذت مكاني في إحدى رحلاتي الدولية، اتجهت إلى مقعدي المدوّن على بطاقة صعود الطائرة، وجدت أن سيدة كبيرة في السن كانت قد جلست فيه؛ الذي صادف أنه في الصف نفسه الذي يوجد فيه بقية

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الأول)
للأعضاء عام

تذكير باستشعار نِعم التكنلوجيا

قرأت اليوم اقتباسًا عظيم: «أي تكنولوجيا متقدمة بما فيه الكفاية لا يمكن تمييزها عن السحر». – آرثر سي كلارك تعلّمت – بما فيه الكفاية – في حياتي، أن حجم المُسلّمات من النِعم في عقولنا، أكثر بكثير من حجم ما نعتقد أننا من الممكن أن نخسره. التكنلوجيا علي الأقل.

للأعضاء عام

جرب وأن تترك معظم دفة النقاش لصديقك مرة واحدة

ستتفاجأ أن سعادته برفقتك ليست كالمعتاد. الناس تعشق من تنصت إليها. والأصدقاء يزدادون حبًا وامتنانًا عندما يجدون صديقهم ينصت لهم أكثر مما يتحدّث إليهم. تجربة هذا الأمر مرة واحدة كل فترة، سيعطيك الكثير من المردود الإيجابي دون أن تشعر. الإنصات صعب، ولكن يسهُل إن كنّا