تخطى الى المحتوى

سلوك البائع

أحمد مشرف
أحمد مشرف

يحكم سمعة المنشأة على أكبر منسوبيها حتى أصغرهم، ويحكم مستقبلها مع كل من له فرصة في التعامل لاحقاً!

« اشتري بريال وبيع بريال واكسب مابين الريال والريال »

إشادة بأهمية العلاقة بين الزبون والمشتري يتحدث عنها هذا المثل الحضرمي بالحفاظ على العلاقة في عملية التعامل التجاري.

ولعل تنافس المنتجات الحالي (عشرة مليار صنف في مدينة نيويورك فقط) يلزم الكل بضرورة احترام هذه العلاقة التجارية في جميع أنحاء العالم، ولكن يسوء الحال عندما يتعود البائع بعدم الإخلاص وأداء عمله بالشكل المطلوب، دون وجود نظام واضح يحاسبه على هذا التقصير، وحتى إن كانت السنة الكونية تحكم بعدم عودة الزبون لسوء تعامل البائع في أي منشأة، نستسلم نحن العرب بتقبل التقصير لنعود للشراء في بعض الحالات من نفس البائع لعدم وجود البديل.

عن العمل وريادة الأعمال

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

عن التقاعد المبكّر: مقالة للمكروفين في حياتهم

التقاعد المبكر فكرة ساحرة. تستمد سحرها لأنها غير متناولة في اليد.

عن التقاعد المبكّر: مقالة للمكروفين في حياتهم
للأعضاء عام

لا نحتاج للمزيد من المطاعم الغالية

خضت في نقاش مؤخرًا مع إحدى الآنسات حول مفهوم جديد لأحد المطاعم التي قررت أن تبدأ نشاطها مؤخرًا في مدينة جدة. المطعم (أو المكان) الذي لا أفُضِّل ذكر اسمه، يستهدف فئة محددة من العملاء، وهم أبناء الطبقة المخملية، أو كما يفضّل المكان أن يسمّيهم

لا نحتاج للمزيد من المطاعم الغالية
للأعضاء عام

يا صديقي لا أحد يهتم بك حبًا فيك

في الأعمال: لا يكترث الآخرون في الحقيقة بك أو بمشاعرك أو بحسن نواياك، بنفس القدر الذي يكترثون فيه لمصالحهم الشخصية. هذا أمرٌ طبيعي، وإنكاره ضربٌ من الوهم. سيجاملك الاخرون إن طلبت الدعم مرة واحدة، وسيستمرون – دون مجاملة – إن أقرنت هذا الدعم بالمصلحة. من النادر أن تجد شخصًا يشتري جهاز

يا صديقي لا أحد يهتم بك حبًا فيك