تخطى الى المحتوى

عميل واحد فقط !

أحمد مشرف
أحمد مشرف

«  لن يحدث شيء ، طالما لم يبع أحد ما ، شيء ما على شخص آخر»     – هنري فورد.

حينما تنوي أن تأسس أول أعمالك الحرة ، لا تنتظر تلك القوة الخارقة التي ستغنيك بشكل مفاجئ ! ، ولا تقترب لكل من يملك المال لتغريه بأفكارك التي لم تنضج بعد ، لتقنعه بالإستثمار في أفكارك بدل أول أعمالك الحُرة.

تجربتي المتواضعة في عالم الأعمال الحرة أكدت لي تماماً ، أن العميل الأول هو المحرك الوحيد للف العجلة … تحتاج إلى عميل واحد فقط. حتى وإن كان دون مقابل مادي.

سيسحب كل عميل ، عميلك الآخر … وستنبعث فيك تلك الثقة التي تستطيع أن تغني بها أمام كل شخص تراه ، بأنك فعلاً حي تُرزق  في عالم المال والأعمال.

العميل الأول … هو من سيصنع ذلك الفرق الحقيقي في حياتك العملية.

العميل الأول … هو من يؤكد لك نجاح فكرتك.

وهو من يؤكد لك أيضاً أن لديك القدرة على تأسيس أول أعمالك الحرة ، وأنت مازلت على رأس الوظيفة الرسمية.

ابحث عنه ، واعمل له ومن أجله ، وتذكره دائماً بكل خير ، فهو من آمن بك فعلياً « على الورق ».

أتعلم … لعل الإستمرارية بعدها تكون مسئوليتك الوحيدة.

عن العمل وريادة الأعمال

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

لا تستخدم جوجل كثيرًا: هناك بديل أفضل

عندما تدفع، تُصبح العميل بدلًا من المُنتج

لا تستخدم جوجل كثيرًا: هناك بديل أفضل
للأعضاء عام

موعد مع طلال

«لماذا تكتب؟» كان هذا هو السؤال الخطير والأخير، وأنا أهِمْ بالخروج مستعجلًا للذهاب إلى عشاء بالقرب من أُبحر.

موعد مع طلال
للأعضاء عام

عن التقاعد المبكّر: مقالة للمكروفين في حياتهم

التقاعد المبكر فكرة ساحرة. تستمد سحرها لأنها غير متناولة في اليد.

عن التقاعد المبكّر: مقالة للمكروفين في حياتهم