تخطى الى المحتوى

عن إيجاد التوازن

أحمد مشرف
أحمد مشرف
2 دقائق قراءة

قرأت:

«إن مكافآت إيجاد التوازن والحفاظ عليه ليست فورية ولا دائمة. أنها تتطلب الصبر والصيانة. ويجب أن نكون على استعداد للمضي قدمًا على الرغم من عدم يقيننا لما ينتظرنا. يجب أن يكون لدينا الإيمان بأن أفعال اليوم التي يبدو أنها ليس لها أي تأثير في اللحظة الحالية، تتراكم في الواقع نحو اتجاه إيجابي، وهو ما لن ينكشف لنا إلا في وقت غير معروف في المستقبل. الممارسات الصحية تحدث يوما بعد يوم».

– آن ليمبكي، أمة الدوبامين.

وأعلّق:

تتغير الأولويات، وتتبدل الأحوال والظروف عند كل إنسان، وربما يكون السعي للوصول إلى أقصى درجات التوازن هو الهدف الأهم.  أن نجمع ما بين كل ما نحاول القيام به عبر «الصبر والصيانة» لنمط حياتنا، والذكّر بأن الحياة عبارة عن أيام.. يومًا بيوم نقضيها، وكل ما نملكه نهاية المطاف هو يوم واحد، إن حسُن هذا اليوم فتكرار حسنِه هو عيش الحياة كاملة. وبعدها، يكون هدفنا الآخر استمرار التوازن.

 

 

مقالات عن الانتاجية

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

حياتنا فيها معارك وحرب.. ركز على الأخيرة

«ماذا لو كان حلمك أن تصبح مغنيًا؟ فكّر في الأمر – لقد نجحت في حلمك! ولكن أثناء قيامك بجولة حول العالم، سيزداد وزنك، وتصبح مدمنًا على المخدرات، ويصبح زواجك في حالة من الفوضى، ولا يتعرف عليك أطفالك.. لقد ربحت المعركة، ولكنك خسرت الحرب.» – شان بوري ترتبط حياتنا بسلسلة

للأعضاء عام

هل شخصيتك ضد أهدافك؟

هذا الشهر يا أعزاءي شهر الأهداف التي ننسى أننا وضعناها كأهداف! ولا يخرج كاتبكم عن هذه العُقدة كل عام، شأنه شأن كل طموح يحاول الارتقاء بنفسه وحياته إلى الأفضل. على كل حال، منذ عشر سنوات لا تخرج الأهداف عن أهدافٍ متعلقة بالكتابة بالدرجة الأولى بالنسبة إلي. عددُ كلمات أقل

للأعضاء عام

تأملات في انضباط عملي غير مطلوب

«في عام ١٩٥٣م، سافرت في جولة ملكية واحدة أربعين ألف ميل، كان كثير منها عبر السُّفُن. صافحت ثلاثة عشر ألف يد، واستقبلت عشرات الآلاف من الانحناءات. ألقت واستمعت إلى أكثر من أربعمئة خطاب. وكانت هذه مجرد واحدة من مئات الجولات الملكية خلال فترة حكمها. في المجمل، سافرت أكثر