تخطى الى المحتوى

عن المخاطر غير المحسوبة

أحمد مشرف
أحمد مشرف
3 دقائق قراءة

١. يقوم أحد مُذيعي نيويورك بإلقاء مختصر لنشرة الجو:

«صباح الخير..  درجة الحرارة هي أربع وستون (فهرنهايت)، إنه الثلاثاء، الحادي عشر من سبتمبر ٢٠٠١م، وبالتأكيد سوف يكون يوم من أيام سبتمبر الجميلة، بعد الظهر سوف تتجه الحرارة إلى ثمانون درجة».

«شكلٌ من أشكال المخاطر» كما يقول مورجان هوسل في كتابه Same as Ever، هو عدم معرفة ماذا سيحصل بعد دقائق من هذا الإعلان.

٢. تقوم مجلة The Economist بعمل إصدار خاص كل عام في يناير، يتضمن هذا الإصدار عدة تنبؤات اقتصادية وسياسية عميقة. في يناير ٢٠٢٠م لم يذكر التقرير كلمة واحدة عن كوفيد١٩ التي ستلقي بظلالها عن على العالم، كما لم تذكُر في يناير ٢٠٢٢م كلمة واحدة عن احتمالية وجود حرب روسيا وأوكرانيا، كما لم يتطرّق هذا الإصدار (المكتوب بيد أمهر الاقتصاديين والمحللين في العالم) بكلمة واحدة في عن حرب الاحتلال الغاشمة ضد الأراضي المغتصبة في يناير ٢٠٢٣م.

لا أحد يعلم.. لا أحد يستطيع التنبؤ بأي شيء بدقة. إذًا ما هو الحل؟

«استثمر في الاستعداد.. وليس في التنبؤ» كما يقول نسيم طالب.

المخاطر الكُبرى هي ما تبقّى بعد خصم كل شيء.


Reference: Housel M., Same as Ever, 2023, P 20-21

 

 

سيكلوجيا الإنسان

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

لا تبحث عن الحرية، ابحث عن الاستقلال

لا تبحث عن الحرية، ابحث عن الاستقلال
للأعضاء عام

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الأول)

سأحكي لكم قصة، قد تكون سطحية. لكن موقفها غيّر حياتي إلى الأبد. السيدة التي أخذت مكاني في إحدى رحلاتي الدولية، اتجهت إلى مقعدي المدوّن على بطاقة صعود الطائرة، وجدت أن سيدة كبيرة في السن كانت قد جلست فيه؛ الذي صادف أنه في الصف نفسه الذي يوجد فيه بقية

ماذا يحصل عندما تُبالغ في اللطف؟ (الجزء الأول)
للأعضاء عام

تذكير باستشعار نِعم التكنلوجيا

قرأت اليوم اقتباسًا عظيم: «أي تكنولوجيا متقدمة بما فيه الكفاية لا يمكن تمييزها عن السحر». – آرثر سي كلارك تعلّمت – بما فيه الكفاية – في حياتي، أن حجم المُسلّمات من النِعم في عقولنا، أكثر بكثير من حجم ما نعتقد أننا من الممكن أن نخسره. التكنلوجيا علي الأقل.