تخطى الى المحتوى

ماذا يحدث عند وصولك لنصف أهدافك؟

أحمد مشرف
أحمد مشرف

يقال أن نسبة نجاح أي مشروع أو هدف تزداد لعشرة أضعاف ، عند وصولك لنصف الطريق.
تبدأ الكتب الأكثر مبيعاً (في الولايات المتحدة) بالإنتشار بشكل مضاعف بعد تحقيف أول ١٠,٠٠٠ نسخة (وهو رقم معقول بالمقارنة مع حجم مطبوعاتهم) لتتجاوز في بعض الأحيان حاجز ال ١٠٠,٠٠٠ نسخة في زمن قياسي بعدها.
عند مراجعتك لقائمة الأرباح في أي شركة من الشركات الكبيرة الناجحة (ليست بالضرورة جميعها)، تجد أن بعض النقلات الضخمة قد أتت بتسارع كبير بعد تحقيق نصف أهداف البيع.
وأؤمن شخصيا بما أسمعه من بعض التجار حول صعوبة تحقيق المليون الأول … ليكون لبعضهم هو النصف الأول من قصة النجاح … والملايين الباقية تمثل (مجتمعة) النصف الآخر … وكل هذه الأرقام هي الفصل الأول من شريط الحياة … وتحقيق الذات بغير المال هو الأصعب والأهم.
يحكي لي صديقي العزيز عن جده: « يتحدث عن الأمل والطموح والمستقبل وهو في التسعينات من عمره »والسبب أن تحقيقه لذاته أصبح شغف لا ينتهي إلا بالموت.
دعوة لتحفيق ٥٠٪ من الأهداف !

عن العمل وريادة الأعمالمقالات عن الانتاجية

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

عن التقاعد المبكّر: مقالة للمكروفين في حياتهم

التقاعد المبكر فكرة ساحرة. تستمد سحرها لأنها غير متناولة في اليد.

عن التقاعد المبكّر: مقالة للمكروفين في حياتهم
للأعضاء عام

لا نحتاج للمزيد من المطاعم الغالية

خضت في نقاش مؤخرًا مع إحدى الآنسات حول مفهوم جديد لأحد المطاعم التي قررت أن تبدأ نشاطها مؤخرًا في مدينة جدة. المطعم (أو المكان) الذي لا أفُضِّل ذكر اسمه، يستهدف فئة محددة من العملاء، وهم أبناء الطبقة المخملية، أو كما يفضّل المكان أن يسمّيهم

لا نحتاج للمزيد من المطاعم الغالية
للأعضاء عام

يا صديقي لا أحد يهتم بك حبًا فيك

في الأعمال: لا يكترث الآخرون في الحقيقة بك أو بمشاعرك أو بحسن نواياك، بنفس القدر الذي يكترثون فيه لمصالحهم الشخصية. هذا أمرٌ طبيعي، وإنكاره ضربٌ من الوهم. سيجاملك الاخرون إن طلبت الدعم مرة واحدة، وسيستمرون – دون مجاملة – إن أقرنت هذا الدعم بالمصلحة. من النادر أن تجد شخصًا يشتري جهاز

يا صديقي لا أحد يهتم بك حبًا فيك