تخطى الى المحتوى

Chief shoe giver - مدير إعطاء الأحذية

أحمد مشرف
أحمد مشرف

تومس “TOMS” شركة متخصصة بصنع الأحذية ، أصبحت في هذه الأيام الأسرع نمواً في العالم في مجالها  ، والسبب بسيط …
« مقابل كل حذاء تشتريه ، سوف نعطي حذاء مثله لطفل محتاج في أحد الدول الفقيرة » ،
واحد لواحد (One for one) هو نموذج الشركة ببساطة.
استطاع « بليك » مدير إعطاء الأحذية (كما يفضل أن يلقب نفسه) بإنجاح هذه الشركة عبر جعل كل مشتري لأحذيته يحكي قصة مفهوم واحد لواحد لكل من يراه.  ولتجد نفسك تعيش التجربة أيضاً برواية قصة هذه العلامة التجارية (حين اقتنائك لأحد أحذية الشركة) لكل من يسألك من أين اشتريت هذا الحذاء؟ وأحياناً تكون الروايا من دون أسئلة ، ولينشر هذا الفيروس نفسه بنفسه من خلالك!
استبدل الجلد بالقماش ، ليكون بمقدوره صناعة حذاء بجودة عالية وتكلفة رخيصة ، وركز بشكل كبير على تطبيق مفهوم واحد لواحد ، لتجد إعلاناتهم الدورية على موقعهم الإلكتروني حول الفعاليات التي تستمر طيلة العام بإعطائهم أعداد ضخمة من الأحذية (الجديدة) لأطفال فقراء. مؤكداً في كتابه (Start something that matters) أن الإستمرارية بالإعطاء من أقوى القيم التي تمتاز بها تومس.
قد تكون قوة العلامة بلمسها الإحساس الإنساني داخلنا ، لكن ذلك لم يتعارض مع استمتاعنا باقتناء منتجاتها !

عن العمل وريادة الأعمال

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

عن التقاعد المبكّر: مقالة للمكروفين في حياتهم

التقاعد المبكر فكرة ساحرة. تستمد سحرها لأنها غير متناولة في اليد.

عن التقاعد المبكّر: مقالة للمكروفين في حياتهم
للأعضاء عام

لا نحتاج للمزيد من المطاعم الغالية

خضت في نقاش مؤخرًا مع إحدى الآنسات حول مفهوم جديد لأحد المطاعم التي قررت أن تبدأ نشاطها مؤخرًا في مدينة جدة. المطعم (أو المكان) الذي لا أفُضِّل ذكر اسمه، يستهدف فئة محددة من العملاء، وهم أبناء الطبقة المخملية، أو كما يفضّل المكان أن يسمّيهم

لا نحتاج للمزيد من المطاعم الغالية
للأعضاء عام

يا صديقي لا أحد يهتم بك حبًا فيك

في الأعمال: لا يكترث الآخرون في الحقيقة بك أو بمشاعرك أو بحسن نواياك، بنفس القدر الذي يكترثون فيه لمصالحهم الشخصية. هذا أمرٌ طبيعي، وإنكاره ضربٌ من الوهم. سيجاملك الاخرون إن طلبت الدعم مرة واحدة، وسيستمرون – دون مجاملة – إن أقرنت هذا الدعم بالمصلحة. من النادر أن تجد شخصًا يشتري جهاز

يا صديقي لا أحد يهتم بك حبًا فيك