تخطى الى المحتوى

الفرق بين العمل المستمر وضربة العمر

أحمد مشرف
أحمد مشرف
1 دقيقة قراءة

أود اليوم أن أتناول مرة أخرى الفرق بين الاستمرارية في عمل بسيط يتحول إلى عمل كبير مع الوقت، وبين ضربة عملية كبيرة نحاول من خلالها كسب الكثير؛ «المشاريع الكتابية أو الفنية بشكل عام» مثال عن النوع الأول، وبناء شركات صغيرة تكبُر مع الوقت أيضًا من النوع الأول، والبحث عن صفقة كبيرة أو محاولة إقناع الآخرين أننا نقوم بعمل كبير كـ «افتتاح كبير لشركة أو مطعم أو مبادرة أو توقيعنا لصفقة توظيف كبيرة، أو حضورنا لورشة عمل يوجد فيها أشخاص مهمين» تمثل النوع الثاني.

النوع الثاني يعتمد في الأغلب على رأس مال كبير، أو شهرة شخص ما نستثمرهما أو نستثمر إحداهم لنخبر الآخرين أننا أنجزنا. والنوع الأول يعتمد على الوقت، وطبعًا، الكثير من العمل البطيء.

النوع الأول يجعل صاحبه ينتبه دومًا لأخطائه وهو يتقدم، والنوع الثاني يكلف فيه أي خطأ الكثير، وقد يعيد صاحبه خطوات عديدة للخلف.

تزداد قدرة الشخص على الإنجاز في النوع الأول مع مرور الوقت مهما بلغت صعوبة العمل، وتزداد صعوبة الاستمرارية في النوع الثاني مع كل تحدٍ جديدة في نوعه يحدث لصاحبه.

النوع الأول هو الذي يخلق الفرق …

اترك عنك النوع الثاني. فالجميع يركز عليه.


[تعقيب على مقالة أمس (هل تنتهي الأفكار الإبداعية؟) رد علي سيث بإجابة مقتضبة «انتبه لما تقرأ»، لأكتشف أن مقالته التالية في نفس اليوم قد أوضح فيها أن أفكاره التي انتهت كانت مجرد كذبة إبريل، وأنه لا يملك أي نية للتوقف، وبالطبع أفكاره لم تنضب بعد، وهنا وجب التنويه].

عن العمل وريادة الأعمال

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

يا صديقي لا أحد يهتم بك حبًا فيك

في الأعمال: لا يكترث الآخرون في الحقيقة بك أو بمشاعرك أو بحسن نواياك، بنفس القدر الذي يكترثون فيه لمصالحهم الشخصية. هذا أمرٌ طبيعي، وإنكاره ضربٌ من الوهم. سيجاملك الاخرون إن طلبت الدعم مرة واحدة، وسيستمرون – دون مجاملة – إن أقرنت هذا الدعم بالمصلحة. من النادر أن تجد شخصًا يشتري جهاز

يا صديقي لا أحد يهتم بك حبًا فيك
للأعضاء عام

أكبر ثروة يمتلكها الإنسان المعاصر

هي قدرته على التحكّم في وقته، كما يُشير مورجان هوسل في الكثير من كتاباته الاقتصادية. لا يجب أن يركّز الإنسان على بناء ثروة، أو البحث عن إمكانية شراء أشياء استهلاكية جديدة. بل على إمكانية خلق نمط حياة يستطيع فيها إدارة وقته؛ يومًا بيوم، كما يشاء. هذه

للأعضاء عام

نوع من أنواع الكسل (أو الغرور)

أن تكون أكثر من نصف كتابات الكاتب عن الكتابة. أو أن يتحدث المغني بإسهاب عن دروسه في تعليم الغناء، أو أن تقوم جهة مهنية بالحديث عن مِهْنِيَّتهَا. الإنتاج صعب، والتعليم سهل.. إن لم يكن هناك شيءٌ يغطي مساحات أكبر من الإنتاج الفني. TRANSLATE with x