تخطى الى المحتوى

الرجل المتعاطف مع المرأة

أحمد مشرف
أحمد مشرف
إن ما تحتاتجه المرأة يا صديقي، هو أن لا تحتاجك

– فيصل العامر

لمن يعشقون التصنيفات، أُصنف نفسي ضمن خانة المتعاطفين مع النساء في هذه الحياة.

لدي إبنتنين «سيرين ولانا» ولو خيرني الله سبحانه وتعالى، ربما سأطلب منه أن تكون ذريتي كلها إناث، فأنا على استعداد تام لأتحمل دلالهم ومشاكلهم وحزنهم ومراهقتهم، ولست في الحقيقة مستعداً نفسياً أن أتحمل حماقة الإبن الذكر من طفولته حتى زواجه، ولو أن الأبناء بكل أشكالهم في هذه الحياة بالفعل .. هم أجمل ما فيها.

في هذا العالم وفي هذا الزمان، تستطيع الأنثى أن تحقق كل ما يريد تحقيقه الذكر، بل وتستطيع أن تقود دولة من دول العالم الأول دون حاجتها لإثبات ذلك. نسمع منذ أن كُنّا صِغاراً القصص الدرامية عن عقوق الوالدين، ولم تمر علي قصة واحدة فقط عن عقوق الأنثى.

بل وربما في حالات لا أريد أن أعيد التأكيد عليها، أنها بالفعل يمكن لها أن تكون الأب والأم .. والمديرة والمربية في نفس الوقت، ولن يستطيع الذكر أن يكون كذلك.

ليست مقالة اليوم عن إحدى مواضيع التعبير، بل هي تصريح رسمي، سيسجل لي في يوم من الأيام.

يشعر بعض الذكور بالتهديد النفسي عندما تكون زوجاتهم أعلى شأناً منهم في الإنجاز، ويشعر آخرين بنقص الرجولة إن تولت زمام الأمور -المادية- في شؤون البيت والحياة. وشخصياً، أشعر بالإطمئنان أكثر إن كانت صاحبة الشأن الأعلى أمام كلتا الحالتين، لأن مستقبل بناتي ومستقبلها سيكون أفضل من بعدي تحت أي ظرف سيء لا قدر الله.

النقص يولد القوة .. وفي حالة الذكر الناقص في الطموح والمال .. يولد له هذا النقص عدوانية ومشاعر سلبية غير مبررة، تجاه تلك الأنثى.

أريد من الأنثى (والتي أرى فيها إبنتي) أن تقود .. تقود حياتها .. وأحلامها .. وتنشر في يوم من الأيام كل ما كتبت من أجلها .. وتكون كما تريد .. كما تريد هي فقط.

ليس الذكر كالأنثى!

سيكلوجيا الإنسانشؤون اجتماعية

أحمد مشرف Twitter

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. شريك مؤسس في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.

تعليقات


المقالات ذات الصلة

للأعضاء عام

موعد مع طلال

«لماذا تكتب؟» كان هذا هو السؤال الخطير والأخير، وأنا أهِمْ بالخروج مستعجلًا للذهاب إلى عشاء بالقرب من أُبحر.

موعد مع طلال
للأعضاء عام

اقتراحات يونيو ٢٠٢٤م: مطاعم في جدة

هنا هدية بسيطة لقارئي المقالة الموجودين في اسطنبول، أو الراغبين للسفر إليها قريبًا: قائمة أحمد مشرف ٢٠٢٤ لأماكن تستحق الزيارة في اسطنبول. أرجو ملاحظة أن هذه القائمة في حالة تعديل مستمر. وبخصوص اقتراحات اليوم، أعتذر لأن هذه الاقتراحات خاصة بسكّان مدينة جدة وزوارها. وبطبيعة الحال سأركز على المطاعم. أمّ

اقتراحات يونيو ٢٠٢٤م: مطاعم في جدة
للأعضاء عام

لا تبحث عن الحرية، ابحث عن الاستقلال

لا تبحث عن الحرية، ابحث عن الاستقلال