تخطى الى المحتوى

غير مصنف

للأعضاء عام

التعرّض للشمس

يؤسفني أن أقول إنني من فئة الأشخاص قليلي التعرّض للشمس، وللشارع، والطبيعة، بشكلٍ عام. فمن عيوبي الحديثة، انغماسي في مكتب المنزل لوقتٍ طويل، وهو المكان الذي أُنجِز فيه الكتابة، والقراءة، والمهام العملية اليومية. وقد كرر عشرات المرات عالم الأعصاب الشهير آندرو هوبرمان، أن التعرّض اليومي للشمس

للأعضاء عام

كله خير: كتاب ساخر لحياة أسهل

يمكنك توثيق المحطات الأهم لتاريخ أي حقبة زمنية لدولة ما في كتاب من ٥٠٠ صفحة، ولا يمكنك أن تتوقع نهاية الأحداث البسيطة في حياتك اليومية بسوئها وجمالها. «يستطيع الإنسان أن يربط نقاط حياته وهو ينظر للخلف، وليس للأمام» كما يقول ستيف جوبز. قررت توثيق بعض القصص من خلال العدسة الساخرة في

للأعضاء عام

عن الوِحدة

المنزل (نقصد في معناه باللغة الإنجليزية Home ولا نقصد البيت House): هو المكان الذي نشعر فيه بالانتماء. الوِحدة هي عكس الإحساس بالانتماء. قد يكون العمل الذي نحبه منزلًا، الرفقة التي نحبها منزلًا، المدينة التي نعشقها، الفريق المفضل، الحبيب، أو الصديق. المنزل هو المكان الذي نكون فيه على

عن الوِحدة
للأعضاء عام

بليغ

عام ٢٠٠٧م خرجت أنغام بألبوم كان من ضمن أغانيه أغنية استثنائية في لحنها ومختلفة تمامًا عمّا غنته أنغام في مسيرتها. أدمنتها لفترة، ولا زلت معجبًا بها حتى اليوم، اسمها «أشكي لمين وأحكي لمين». قبل يومين وبعد ثلاثة عشر سنة من صدور تلك الأغنية، قرأت لدى الكاتب اللطيف

بليغ
للأعضاء عام

١٩٨٠ بين جيلين كتاب جديد لهتون قاضي

من التحديات الراهنة في هذه الفترة، القدرة على كتابة محتوى عميق وترفيهي، يساهم بتغيير حياة شخصٍ ما في مكانً ما.. ونفسيته أيضًا. فنيتفليكس موجود على الرف ينتظر. ومجموعة التواصل الاجتماعي خلفه. ميزة الكُتب في ظل هذا التخمة الترفيهية، أنها لا تخرج إلا بعد تمحيص كاتبها ومرورها على مدقق

١٩٨٠ بين جيلين كتاب جديد لهتون قاضي
للأعضاء عام

تُخمة معلومات

عند المقارنة بين الإنسان المعاصر وبين الإنسان قبل عقدين، سنلاحظ أن أحد أهم التغييرات في نمط الحياة يتشكل في تُخمة المعلومات الزائدة عن الحد. ففي وسط مشاهدتنا لصور أصدقاءنا وأطفالهم وحفلاتهم التي يحضروها، تقفز مشاركة الخطوط السعودية لنا بعروضها المخفضة لفصل الصيف، وعرض آخر لتجربة قيادة «بينتلي كونتينينتال» التي

للأعضاء عام

التقدير في الأشخاص وليس الأرض

سألت سؤالًا على صفحتي في الفيسبوك قبل سنة يقول: «هل لو استقبلت الطائف الرسول -عليه الصلاة والسلام- في محاولته للهجرة، لأصبحت اليوم من المدن المقدسة إسلاميًا عوضًا عن يثرب (المدينة المنورة)؟». اختلفت الإجابات دون اقتراب كبير مع الأسف عمّا أحاول الوصول إليه. لكن تعليق أحد السادة

للأعضاء عام

كتاب: وعاظ السلاطين لعلي الوردي

كل عام وأنتم بخير ترددت كثيراً قبل أن أكتب هذه المقالة، فلم أتعود أن أستعرض أرائي الشخصية فيما يتعلق بكتب الدين والسياسة والأمور الإجتماعية الحساسة … لكنني بررت لنفسي اليوم هذا الأمر لقوة الكتاب الذي انتهيت من قرائته مؤخراً. وهنا أستعرض ما كتبته في صفحتي على Goodreads عن ما وجدته عند

للأعضاء عام

Unlimited Everything

This is an example of a WordPress post, you could edit this to put information about yourself or your site so readers know where you are coming from. You can create as many posts as you like in order to share with your readers what is on your mind. This

Unlimited Everything
للأعضاء عام

Search Engine Optimized

This is an example of a WordPress post, you could edit this to put information about yourself or your site so readers know where you are coming from. You can create as many posts as you like in order to share with your readers what is on your mind. This

Search Engine Optimization