-كل اقتباس يجب أن ينسب لصاحبه، وكل يوم أرى المئات من الإقتباسات التي لا أعلم مدى صحتها، لكنني أعلم يقيناً أن معظم كتابها أو ناقليها لا يهتمون كثيراً بمصداقية الإقتباس-.

يوجد لكل اقتباس عدة مراجع، وأصبح الإنترنت من أسهل تلك المراجع للتأكد من صحة الإقتباسات.

“بريني كوت” من أفضل المواقع التي تجمع معظم اقتباسات العالم من الكتاب، والمشاهير، والرياضيين إلخ. في مكان واحد، ويمكن اعتماد الموقع رسمياً كمرجع عند نقل أي اقتباس لأي محتوىً آخر كالمقالات، الكُتب، وصفحاتنا علي الفيسبوك.

يُكتب الإقتباس بطريقة معينة للتوضيح للقارئ, أن ما كُتب عبارة عن نقل هذه الكلمات عن فلان، وتكون الطريقة بإضافة علامة التنصيص أو (الإقتباس – Quotation ) متبوعة بشرطة منتصفة وإسم الشخص:

”  ……. ”   – فلان

مثال:

“لا بد لنا أن ننجح”  – أحمد مشرف

دعوة لاعتماد طريقة الإقتباس الصحيحة من مصادرها الصحيحة، بدلاً من النسخ واللصق!