كيف لا تكتب عن نفسك؟

داخل كل إنسان فينا طاقة ذهنية لا محدودة، وانتباه محدود.

يتوجه الذهن اللامحدود في قدراته إلى الانتباه الذي نختاره، ومن المؤسف أن الآخرين لا يكترثون كثيرًا عندما نختار أن نتحدث عن أنفسنا طيلة الوقت.

ربما يملك الآخرون ذخيرة من المجاملات تجعلهم يتغزّلون بنا عندما نتحدث عن أنفسنا أو نصوّرها طيلة الوقت. لكن حينما يجد الجد، لا يستعينون بذلك في حياتهم. هم فقط يضغطون على زِر من أجلنا.

الأفكار هي التي يستعينون بها.

الأفكار مثل الفايروس.. تنتقل من شخص لآخر، تغير شيئًا ما في تكوينهم.

«الأنا» لا تغير شيء.

عندما نتحدث عن أنفسنا ونجعلها مكان الاهتمام، على الأغلب لن نخرج بالكثير للآخرين. ولن نخرج بالكثير من القيم لأنفسنا.

النفس محدودة الإطار. الأفكار ليست محدودة.

عندما يكون الذهن اللامحدود موجهًا لشيء لا محدود مثل القراءة، التأمل، العمل، محاولة إنجاز شيء ما. ستخرج الأفكار.. هذه الأفكار إن شاركنا بها ستغير شخصًا ما في مكان ما.

الأفكار يجب أن تكون أولاً وأخيرًا فيما نقول ونكتب ونشارك.

حاول أن تتجنب الكلام عن نفسك.

وكل عام وأنتم بخير بمناسبة العام الجديد ٢٠٢٠م.