أحد الوحوش الأكثر رعبًا في حياة الناس

إن كان هناك ما نخشاه في هذه الحياة.. فهو شيء شديد التقلّب والتحوّل لا نستطيع مجابهته بسهول.. وحش يُسمى: الحقيقة.

تقف الحقيقة تنظر إلينا ونحن نعافر ونتلون ونبتعد عنها.. ولا ننظر إليها وجهًا لوجه. حتى تأتينا وتسألنا: هل انتهيت؟ ها أنا موجودة ولم أتحرّك.

الحقيقة، نتعامل معها أنها ليست حقيقة.

حقيقة الأشياء بالنسبة لنا دائمًا هي شيء ما آخر.. لكنها ليست حقيقة.

نفضّل أن نختار ما نعتقد أنه حقيقة.. ونعتبره حقيقة.. ونسقطه على الآخرين معتقدين أنه حقيقتهم.

الحقيقة.. هي الوحش الذي يجب أن ننشغل في مجابهته وتقبّل وجوده في هذه الحياة.

كل ما نعتقد أنه حقيقة، سيقودنا بالغصب لاحقًا للحقيقة الواقعية.

الحقيقة والشجاعة وجهان لعملة واحدة.. متى ما تسلّح الإنسان بالشجاعة سيواجه الحقيقة. ومتى ما تسلّح بالحقائق سيصل إلى الشجاعة.

نحن مع الأسف لا نود إلا أن نكون في نصف الطريق.. بعيدين عن الشجاعة وبعيدين عن الحقيقة.

كان الله في عون الجميع.