شراكة ، الشراكة ، روح الجماعة ، الجماعة

  • شراكة

    يُحكى أن رجلاً عاد لبيته حزيناً …
    سألته زوجته ما بك؟
    قال لم أسأل عن حاله منذ مدة ، فجاء خصيصاً ليسأل حاجة في نفسه ، وأعطيته.
    قالت إذا لما تبكي؟
    رد عليها ، وهل انتظره حتى يأتيني ليسأل عن حاجة !
    لا يوجد إنسان يستطيع العيش دون شراكة ، حتى عندما خُلق آدم طلب من ربه من يؤنسه، فخلق له حواء.
    لا يوجد من يستطيع الصمود أمام المحن دون شريك يشد له أزره ، وخصوصاً في تلك الأوقات التي يصل إليها الشخص لمرحلة لا يلوم فيها إلا نفسه وقد لا تكون نفسه من تُلام.
    لا أتكلم عن شراكة العاطفة أو المال والورق .. اتكلم عن شراكة الروح … روح الجماعة .
    عندما يأتي ذلك اليوم أجده بجانبي يقول لي اصبر ولا تيأس.
    إذاً ، هل لقيمة الشراكة… قيمة؟
    وما قيمة الإستقلالية التامة إذاً؟

زر الذهاب إلى الأعلى