مقالات عن الانتاجية

 القصة وليس البديهيات

التكرار والبديهيات، هي ما يغلب على العامة من الناس في الحرص على إخبار الآخرين بها في حياتهم وطموحاتهم.

نركز بذكر البديهيات على العواطف التي نحاول من خلالها أن ننظر للأمور الأبسط والتي يستقبلها عقلنا مثل: الاستيقاظ المبكر، وكذلك تجنب السكريات، والرياضة اليومية إلخ. هي ما تجعلنا أشخاصاً أفضل.

مشكلة البديهيات؛ أن المتلقي العادي لها لا يستطيع أن يربط تفاصيل حياته بشيء مباشر معها، ومهما زاد تكرار سماعها، فهي تصبح مع الوقت ثرثرة لا معنى لها.

القصة … هي ما يجب علينا سماعه. نريد أن نعرف القصة خلف أي أمر بديهي أو نصيحة نسمعها، والتي ربما قد تفيدنا.

القصص، نمر بها أنا وأنت، ونستطيع أن نخرج بها من تفاصيل ربما ننجح من خلالها بتحقيق البديهيات المطلوبة في حياتنا.

[يمكنك الرد علي (ahmad@amoshrif.com) بقصة قصيرة لك في إنجاح أمر بديهي].

أحمد مشرف

كاتب ومدون سعودي، مؤلف كتاب ثورة الفن، وهم الإنجاز، ومئة تحت الصفر. مقدم بودكاست أحمد مشرف، شريك في بعض المشاريع الصغيرة. مقيم بين ميامي وجدة.
زر الذهاب إلى الأعلى