أهداف نُنكِر أنها أهداف

من المفارقات الغريبة في هذا العالم هذه الأيام، ما قرأته في النص التالي حول الحرب الروسية الأوكرانية:

«يتزوجون بعض الفتيات المحليات من رجل VDV (جزء من الجيش) واحدًا تلو الآخر، لأنهم يموتون بسرعة كافية بحيث يمكنك الحصول على عدة تعويضات في غضون بضعة أشهر.» المصدر.

أعتقد أن الأهداف عند كل الناس دائمًا واضحة. الاختلاف يكمن في كيفية التعامل معها:

بعضها نكتفي بوجوده داخل رؤوسنا؛ نحاول تحقيقها بصمت.

وأخرى نعلنها ونقف على تحقيقها أمام الجميع.

وأهداف نُنكِر أنها ضمن الأهداف.

أحمد مشرف

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. حصل على جائزة الكاتب السعودي من معرض الرياض الدولي للكتاب ٢٠٢٠، شريك في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.
زر الذهاب إلى الأعلى