مقالات عن الانتاجية

حياتنا فيها معارك وحرب.. ركز على الأخيرة

«ماذا لو كان حلمك أن تصبح مغنيًا؟ فكّر في الأمر – لقد نجحت في حلمك! ولكن أثناء قيامك بجولة حول العالم، سيزداد وزنك، وتصبح مدمنًا على المخدرات، ويصبح زواجك في حالة من الفوضى، ولا يتعرف عليك أطفالك.. لقد ربحت المعركة، ولكنك خسرت الحرب.»

– شان بوري

ترتبط حياتنا بسلسلة من المعارك الصغيرة بيننا وبين أنفسنا، وبيننا وبين الآخرين. يركز الكثيرين على الفوز في المعارك، وينسوا الحرب.

المعارك تختبئ داخل سلوكنا اليوم، والحرب هي النتيجة التي ينتهي بنا الحال عليها.

هناك معركة طلبات الأطعمة من التطبيق ضد الطبخ في المنزل، وهناك معركة نومٌ مبكّر ضد سهر طويل من أجل صحتنا، وهناك تواصل اجتماعي ضد قراءة الكُتب من أجل عقلٍ مستنير. وهناك أيضًا.. الصبر على الآخرين ضد التعبير في لحظات الغضب، وهناك تفضيل الحب على الأخلاق، وتفضيل المشاعر على التعقّل.

كل المعارك إن ركّزنا عليها تعطينا إحساسًا عارمًا بالفوز، نخسر معها حربنا ضد أنفسنا أو ضد شياطينها.

التركيز على الصبر «وما يهُم دائمًا»، هو بداية الفوز.

الصحة، والعائلة، والأصدقاء، والطموح المتوازن، والروح المتزنة. كلها حرب اسمها: راحة البال.

محاولة الإبهار، الإرضاء الفوري، الإهمال، الإسراف، كلها معارك صغيرة. تُشعرك بالفوز وتُخبئ الخسارة.

ركز في المعارك، وستخسر الحرب.

ركز على الحرب، وستفوز في المعارك.

أحمد مشرف

كاتب ومدون سعودي، له عدة إصدارات، ومئات المقالات المنشورة. حصل على جائزة الكاتب السعودي من معرض الرياض الدولي للكتاب ٢٠٢٠، شريك في بعض المشاريع الصغيرة، مقيم في مدينة جدة.
زر الذهاب إلى الأعلى