عندما تبدأ الشك في مقدرتك

.. هناك مجموعة خيارات يمكن للإنسان القيام بها.

  1. أن يستمر في الشك (حتى ينتقل لإحدى المراحل التالية).
  2. أن يبحث عن مُسكّن لا يُشعره بالشك في مقدرته (التواصل الاجتماعي أفضل وأسهل وسيلة).
  3. أن ينشغل فيما بين يديه الآن.. وحالًا.

من حُسن الحظ أن نتائج الانشغال فيما بين يدينا لا تظهر بسرعة، وإلا لكانت الحركة أثقل بكثير.

لا نملك أحيانًا سوى القليل من الأدوات، والكثير من الشك.

ونملك دومًا الكثير من وعي ما يجب علينا القيام به اليوم وحالاً.

اليوم وحالًا.. ما بين يدينا.. هو ما يستحق التركيز.

وغداً.. سيأتي يوم وحال آخر سيستحق تركيزًا آخر.

شكّ اليوم يقطعه ذلك اليقين.. الذي يخبرك الآن أن شخصًا ما يجب أن يتحرك.